وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    رئيس الجمهورية يؤكد أن نجاح الحوار في السودان يعكس إرادة السودانيين في الحفاظ على وحدتهم وبناء مستقبلهم

    الاثنين 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2016 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    الخرطوم, 10/10/2016 - أكد رئيس الجمهورية، رئيس القمة العربية، السيد محمد ولد عبد العزيز في خطاب القاه ظهر اليوم الاثنين في الجسلة الختامية للحوار الوطني السوداني العام في قاعة الصداقة بالخرطوم، أن نجاح الحوارالسوداني يعكس إرادة الشعب السوداني في الحفاظ على وحدته وبناء مستقبله، مبرزا أن نتائج هذا الحوار ستعطي زحما كبيرا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في هذا البلد الشقيق.

    وأوضح أن موريتانيا تعتز بمشاركة الأخوة في السودان فرحة هذه المناسبة وتتوجه إلى جميع الاشقاء والشركاء بمؤازرة السودان في هذه اللحظة الفارقة.

    وأكد رئيس الجمهورية أن موريتانيا قدمت نموذجا ملهما في هذا السياق عبر حوارات متعددة شاركت فيها مختلف القوة السياسية الموريتانية، ومن أهم نتائج ذلك ما تنعم به البلاد من تعزيز الوحدة الوطنية ودعم الديمقراطية وإنصاف الشباب والنساء.

    وقال " نحن في موريتانيا ندرك أن الحوار يعزز السلم الأهلي ويحفظ إنجازات البلاد ومكاسبها".

    وهذا النص الكامل للخطاب:

    " بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

    فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير، رئيس جمهورية السودان الشقيقة

    أصحاب الفخامة،
    أصحاب المعالي،

    أيها السادة والسيدات،

    أود في البداية أن أعبر عن خالص شكري لأخي فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير ومن خلاله إلى شعب وحكومة السودان الشقيق، على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظينا بهما منذ وطئت أقدامنا هذه الأرض الطيبة.

    أصحاب الفخامة، أيها السادة والسيدات،

    إن انطلاق المؤتمر العام للحوار الوطني السوداني،بهذا الزخم الوطني والدولي الكبير، يمثل نجاحا على أكثر من صعيد لكل القوى السودانية الخيرة التي آمنت بأهمية الحوار الوطني فانخرطت فيه بجد ومسؤولية خدمة لوحدة الشعب السوداني الشقيق وصونا لمصالحه الاستراتيجية ولمستقبل أجياله الصاعدة .

    إننا في موريتانيا لعلى يقين تام من أن نتائج الحوار الوطني السوداني الشامل الذي انطلقت أعماله في العاشر من اكتوبر 2015، ستعطي دفعا قويا لمسيرة السلام والتنمية المستدامة في ربوع السودان الشقيق.

    أصحاب الفخامة، أيها السادة والسيدات،

    إن موريتانيا لتعتز أيما اعتزاز بأن تشارك الأشقاء في السودان فرحة انعقاد المؤتمر العام للحوار الوطني وتتوجه إلى زعماء الدول وإلى الحكومات العربية والافريقية والاسلامية وإلى المنظومة الدولية من أجل تقديم الدعم والمؤازرة لخيار الحوار والسلام والمصالحة في السودان الشقيق، هذا البلد الذي يشكل نموه واستقراره عاملا أساسيا لنمو واستقرار شبه المنطقة كلها.

    أصحاب الفخامة، أيها السادة والسيدات،

    لقد قدمت موريتانيا نموذجا ملهما خلال السنوات الأخيرة عندما نجحت تجربتها في إطلاق حوارات سياسية ودينية واجتماعية شارك فيها جل أطياف المجتمع الموريتاني. وقد كان من أبرز نتائج هذه الحوارات، تعزيز اللحمة الوطنية وترسيخ الديمقراطية ومحاربة الغلو والتطرف وإنصاف الشباب والنساء.

    ومواصلة لهذا النهج، أطلقنا مؤخرا بالتشاور مع كافة الأطياف السياسية والمجتمعية، حوارا شاملا ، إيمانا منا بأن الحوار يجمع الشمل الوطني ويكرس السلم الأهلي ويدرأ جميع الأخطار الداخلية والخارجية ويعزز القيم الوطنية ويحفظ هوية الشعوب.

    أصحاب الفخامة، أيها السادة والسيدات،

    لقد خطا التعاون الموريتاني السوداني خطوات إيجابية في مجالات عدة، ونحن نتطلع اليوم إلى تعزيز وتنويع هذا التعاون قناعة منا بوحدة مصير شعبينا الشقيقين وتوطيدا لأواصر الأخوة التي ربطت بينهما عبر التاريخ وخدمة للمسيرة التنموية لبلدينا الشقيقين.

    وفي الختام، أؤكد لكم، صاحب الفخامة وأخي العزيز، وقوفنا الدائم إلى جانب أهلنا في السودان وإن أشقاءكم في بلاد شنقيط سيظلون متمسكين بمشاعر الأخوة والمودة والتقدير للشعب السوداني التي توارثوها عبر الأجيال والحقب.

    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته"

    وما


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    ضرورة الاعـتـدال / د.محمد يحي ولد باباه



    رسالة الشيخ سيدي باب ولد الشيخ سيدي إلى الشيخ سيد محمد ولد حبت عن الاستعمار



    " كل شيء له حظ من اسمه" ؟ أو كل "شيء يلوح في شيء" ؟

    المرحوم أحمد باب ولد أحمد مسكة


    صلاة عيد الأضحى 1438هــ/ 2017 – نواكشوط موريتانيا



    أبو المقاومة المجاهد سيدي ولد مولاي الزين



    النشيد الوطني الجديد: الحماس..والارتباط بالدين والوطن / عبد الرزاق سيدي محمد



    داوود ولد أحمد عيشه رئيس حزب نداء الوطن / برنامج لقاء الساحل



    لماذا لا نفتخر بأن عاصمتنا بلا صرف صحي؟

    محمد الأمين الفاضل


    حكاية | المختار محمد الخو.. موريتاني متعدد المواهب – قناة الجزيرة مباشر



    أسعار خامات الحديد مرشحة لمواصلة ارتفاعها / د.يربان الحسين الخراشي