وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الشيخ حامدن ول امح

    الاثنين 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

    بتنمهينين شمال شرقي مقاطعة المذرذرة بولاية الترارزة أثناء رحلات الانتجاع سنة 1332 هـ / 1914م، رزقت أسرة أهل امح بولد سموه حامد لأبيه محمذن الملقب امح بن المختار،
    بن أحمد بن عبدان بن متيلي بن احمذنلل،

    لأمه مريم منت أحمذو ول محمذن ول محنض ول المصطف ول متيلي ول أحمذنل،

    ينتمي حامدن إلى أسرة شريفة تنسب لدوحة المجد من الأدارسة الذين هاجروا إلى المنتبذ القصي وتوطنوا مع بني ديمان في اكيدي وعرفوا بأخلاقهم الفاضلة،

    درس القرآن وحفظه على والده محمذن الملقب امح المتوفى سنة 1387 هـــ،

    كما درس عليه نظم مورد الظمآن في الرسم للشيخ محمد اليدالي، ونظم عطية الوهاب في ما تجانس من الكتاب للمختار بن بدح، ودرس عليه بعض كتب الفقه كالاخضري وابن عاشر ورسالة بن أبي زيد القيرواني،

    ودرس على أخيه الأكبر أحمدو ول امح المتوفى سنة 1410 في مجال النحو المقدمة وعبيد ربه والنصف الأول من ألفية بن مالك وفي اللغة قصائد المعلقات السبع.

    ودرس في السيرة نظم الغزوات لأحمد البدوي المجلسي وقرة الأبصار لعبد العزيز اللمطي على حامدن بن بيدح المتوفى سنة 1377 ه، ونظم عمود النسب على أخي سابقه عبد الله بن بدح المتوفى سنة 1382.

    ودرس مختصر خليل في الفقه وألفية بن مالك بطرة محنض باب بن أعبيد، ولا مية ابن مالك كذلك في الصرف على عدة علماء من بينهم باركلل بن محمذن بن محنض باب بن أعبيد وأخوه حامدن بن محمذن و أمين بن حامدن و أحمد بن محمدا بن حامدن والحسن بن زين العابدين ابن اليدالي، وباب بن محمودن و احمدو بن اشفغ خيري الحسني ومحمد حامد بن آلا الحسني و بابا بن عبد الرحمن و حامدن بن بدح و باركلل بن محمذن و أحمد بن محمدا وسيد احمد بن اسمه.

    اتصل بالشيخ سيد محمد بن اشفغ الحمد في بداية الستينات من القرن الميلادي، وأخذ عنه الطريقة القادرية وكانت تربطه صلات وثيقة بالكثير من معاصريه كمؤرخ موريتانيا وأديبها الكبير المختار بن حامدن الذي كان يعتبره أستاذه في الشعر حيث كان يعرض عليه بواكير شعره وقد جرت بينهما مساجلات شعرية حيث يقول له المختار بن حامدن:
    أبوك الرضا يا حامد بن محمد* :: أضفت إليه حامد بن محمد*

    وزدت مضافا بل مضيفا صحبته :: تنورت منه الشيخ سيد محمد

    أضفت إلي قرءان ذالك علم ذا :: إلي هدي ذلك الصالح المتجرد

    * يعني بمحمد الأولى محمذن الملقب امح وبمحمد الثانية محمذن بن محنض باب.

    وعند أدائه لفريضة الحج عام 1985 م نزل ضيفا عليه بالمدينة المنورة فاستقبله بالأبيات التالية:

    محبتي لحامد ابن امح :: مكتوبة في القلب لا تمحي

    أهلا به من صالح طامح :: للخير لم لغيره يطمح

    ومحجم مستنكف عن دد :: ألجم نفسه فلم تجمح

    وسامح بالعرض إن ينفتح :: عينا وبالمكسور لم يسمح

    فرد عليه بالابيات التالية منوها بحفاوة الاستقبال:

    أخلائي أحدثكم حديثي :: وحيث سمعتموه تعجبونا

    لدى بير المنيكر كانت أمي :: هناك دفينة وأبي دفينا

    وفي حرم النبي وجدت أما :: علي عطوفة وأبا حنونا

    وجرت بينه مراسلات أدبية بينه وبين عبد الله بن أمين،

    يقول حامدن :

    سلام علي عبد الإله من البعد :: سلام كصافي الوصل أو فائح الرند

    ولقيا حبيب بعد طول تغيب :: فموجبه أن كيف حالكم بعدي؟

    وإنيَ لا انسي ليالي أسفرت :: بغربتنا عن خالص العطف والود

    وأنشد بيتا قاله قبل شاعر :: تأكد في الموضوع إنشاده عندي

    "سلام وإرسال السلام من البعد :: دليل علي حفظ المودة والعهد"

    فأجابه عبد الله بن أمين بالقطعة التالية:

    إليكم تحيات مباركة أهدي :: وأهدي سلاما طيب الطعم كالشهد

    فضضت عن الأبيات ختم غلافها:: فتقت إلى الهادي إلى سنة المهدي

    وتقت إلى أم القرى وجبالها :: وما حول سلع من جبال ومن وهد

    وما أنا في أيامنا الغرر التي :: مضت بالبقاع الطاهرات بذي زهد

    ولي سنحت أبيات شعر قديمة :: تدل علي أني مقيم علي العهد

    »فمبلغ جهدي أن سلام عليكم :: وليس يلام المرء في مبلغ الجهد

    كما كان وثيق الصلة بالقاضي سيلوم ابن المزروف حيث يخاطبه حامدن بن امح عند تحويله من روصو إلى مقاطعة دار النعيم :

    ما من حديث يسلي قلب مهموم :: ولا مذاكرة من بعد سيلوم

    ولا حكاية آداب مؤنسة :: مزيلة للأسى عن كل مهموم

    تاهت به روصُ قبل اليوم وازدهرت :: بحل مشكلة أو نصر مظلوم

    أو نشر مكرمة أو بث فائدة :: من النوادر منثور ومنظوم

    ياروص سيلوم عنك اليوم مرتحل :: فارضيْ بحكم من الحكام مقسوم

    فقد اعدوا له دار النعيم وقد :: فازت بسهم من الخيرات معلوم

    والله يجمعنا من بعد فرقتنا :: مع طول عمر لنا بالخير معلوم

    ويقول القاضي سيلوم ابن المزروف مقرظا ورقات حامد بن امح في خبر احمذنلل:

    جزى الله عنا الشيخ والحبر حامدا :: من أحرز إذ حاز الفخار المحامدا

    عرفناه بدرا زاهر النور باهرا :: عرفناه بحرا زاخر الموج ماجدا

    عرفناه يتلو آخر اليل خاشعا :: عرفناه حقا في المساجد ساجدا

    عرفنا أديبا منه إن عنَ مقصد :: تقنصه صيد القصائد صائدا

    له خلق عذب شهي مشاهد :: علي كرم في النفس قد كان شاهدا

    تبارك فيه الله لازال ساعيا:: الي الخير يرقي في السلالم صاعدا

    معافى صحيحا في سرور وغبطة :: وقرة عين شاكر الله حامدا

    أيا حامدا فيما كتبت كفاية :: عن القطب أحمذنلل لو كنت زائدا

    على أن نزح البحر بالراح متعب :: فلم يك نزح البحر بالراح واردا

    ويخاطبه المختار بن محمدا قائلا:

    إلى حامد إلف المحامد من يصلْ :: يجد راحة بالقلب والروح تتصلْ

    خبير بآداب البلاد وأهلها :: عليم بعلمي ما أحل وما حظل

    يدل علي المولي بمنهض حاله :: وقول مفيد لا مخل ولا ممل

    أدام عليه الله انعمه التي :: يعرفها ادمانها حين تكتمل

    التقى الشيخ حامدن بن امح مع الأستاذ المختار ول حامدن في منزل العالم احمد ول باب ول محمودن في ابلوكات بنواكشوط سنة 1969 واقترح عليه تأسيس مدرسة تسمح بتوظيف أجيال أهل احمذنلل،

    فأسس حامدن محظرة في المذرذرة في منتصف السبعينات من القرن الماضي، وقد ذكر هذه المحظرة صاحب المنارة والرباط وقد وقع تصحيف في الاسم حيث كتب (حامد ان اماه) بدل (حامدن بن امح)،

    ولعل ذلك بسبب رجوعه للمراجع الفرنسية، وقد دامت أكثر من عقد من الزمن وكان لها دور كبير في تنوير الساحة الثقافية واستفاد منها الكثير من الطلاب الذين التحقوا بالتعليم النظامي من بينهم الكثير من النساء منهم بناته وأبناءه،

    ومن أبناءه الأديب أستاذ الفيزياء المشهور إن ول حامدن ول امح،

    ومن آثاره العلمية: ديوان شعر مخطوط و أنظام متعددة في التوسل والدعاء، و نظم في أنساب أبناء يعقبنلل بن ديمان كمل به نظم باركلل بن محمذن بن محنض باب في أنساب أبناء يعقبنلل بن ديمان، وورقات في خبر أحمذنلل بن محمد بن سيدي إبراهيم، وورقات في عمل الجوارح،

    - شرح نظم لأبي بكر بن مامين في أحكام الحيض.

    لازم حامد الصلاة في الجماعة حتى آخر أيامه وتوفي رحمه الله يوم الاثنين الثالث عشر من ذي الحجة 1422 الموافق 25/فبراير2002 في روصو ( لكوارب ) ودفن فيه عن عمر ناهز 90 سنة،

    وقد رثاه الكثير من الشعراء والعلماء، نورد من ذلك مرثية قالها القاضي محمد بن باركلل:

    إذا غاب عنا حامد نجل امح :: ففي فقده فقد الحلاحل الأريحي

    وفقد الأديب المستطاب حديثه :: لمنطقه إن يصغ ذو الهم يرتح

    فمن لعلوم حيث أحكم قفلها :: ومرت به منها الغوامض تفتح

    فإن كنت عن نحو الكسائي سائلا :: فسله وسل إن شئت عن فقه الاصبحي

    ومن لصدور قد تضيق بمعضل :: ألمَ وكانت حيث وافته تشرح

    فمسعاه مسعى عالم عملٍ بما :: تعلمه حلو الشمائل مصلحا

    إله ارض عنه واجزه أحسن الجزا :: بمقعد صدق من به حل يفرح

    وأنعم عليهم في الذين وصفتهم :: بأعلى رفيق والبقية أصلح

    وليس لنا إلا الرضى منك بالقضا :: فإنا بما تقضيه إن نرض نربح

    وإن لنا حسنالعزا في الألى بقوا :: إناثا وذكرانا وفي أسرة امح



    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    Moustapha Cissé Lo félicite le peuple Gambien pour la démocratie dont il a fait preuve.


    ?Yaya Jammeh battu dans des élections en Gambie, qui l’aurait cru


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية


    التطاول على مقام النبوَّة..بين كسْب الألباب وقطْع الرقاب


    Économie de la Mauritanie


    المختار ولد حمدي .. رجل العلم والصلاح


    النداء الأخير


    لمحة من حياة العلامة "ببها"


    لمحات من حياة العلامة محنض باب ولد اعبيد



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

    الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا


    المقاطعة النشطة!؟

    عثمان جدو


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية

    أبو العباس ابرهام


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه



    منبر الجمعة

    عثمان جدو


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه

    الشيخ محمد فال بن عبد اللطيف


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟

    باباه ولد التراد