وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    كيف ستكون ملامح القارة العجوز

    فادى عيد

    الثلاثاء 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 إضافة: (أحمد ولد أحمدو)

    باتت كل المؤشرات بالولايات المتحدة والقارة العجوز ترسم لنا خريطة جديدة لم يكن يتوقعها أو يتخيلها أحد منذ خمسة اعوام وقت اندلاع ما يسمى بالربيع العربى، وأذا كنا بالامس القريب نقول أن روسيا باتت قوى عظمى، فاليوم نقول وما وضع أوروبا والولايات المتحدة الحالي.
    فأذا كانت الولايات المتحدة ضربت بزلزال فوز دونالد ترامب، فالزلزال لم يتوقف بالولايات المتحدة فقط، وصارت له توابع خارج الولايات، فبعد حرب تكسير العظام التى تشهدها الان الولايات المتحدة بين اجهزة الدولة السيادية كالخارجية والبنتاجون والاستخبارات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالية، او بين الشرطة والمتظاهرين المدعومين من رجل الاعمال المقرب من آل كلينتون جورج سوروس وصلت توابع الزلزال للقارة العجوز، وبات هذا واضحا بفرنسا بعد التغيرات التى طرأت على بلغاريا ومولدوفا، فأوروبا الشرقية (خط المواجهة الاول امام روسيا) لا تقل أهمية لدى الولايات المتحدة من فرنسا، ودعونا نشرح كيف ذلك.

    فبلغاريا التى كانت تعد أبرز حضانات الاستخبارات المركزية الامريكية لاستقبال وتلاقي نشطاء الربيع العربي (وهو نفس الامر الذى كان بدول شمال القارة)، ودورها بسوريا بعد أن حولها ممولي الارهاب بالاقليم لبؤرة تصدير الاسلحة الثقيلة للتنظيمات الارهابية بسوريا عبر ميناء بورغاس البلغاري، كما لا ننسى دور بلغاريا على خريطة الحرب الامريكية الروسية، وهى من تحمل ثلاثة قواعد امريكية هم بيزمير الجوية، وقاعدة اجناتيفو الجوية، وقاعدة نوفو سيلو المصممة لتحمل الهجمات النووية والكيماوية والبيولوجية والمدفعية والتى تعد الحصن الحصين لدى العم سام بأوربا وأحد روؤس الرماح فى وجه الدب الروسي، واخيرا وليس اخرا مركز ايتوس اللوجيستي، تتغير بوصلتها تماما بعد تولى المعارض الاشتراكي وقائد القوات الجوية الاسبق والمقرب من موسكو رومين راديف رئاسة البلاد.
    فبلغاريا التى ضحت بالسياحة الروسية واستقبال خط الغاز الروسي لأجل رغبات امريكا وبريطانيا، ومولدوفا التى خسرت علاقاتها بموسكو بسبب التوقيع على اتفاقيات سياسية وتجارية مع الاتحاد الأوروبي منذ عامين، بعد فوز ايغور دودون (صديق بوتين) على منافسته مايا ساندو صاحبة التوجه الغربي اقتصاديا وسياسيا، ستتغير تماما بوصلة تلك الدولتين، ولن يضعا مصلحة الغرب هى الاولى ولا حتى الثانية، وستكون بعد مصالح شعوب تلك الدول هو التوجه نحو الاتحاد الجمركي الاوراسي.

    أما ما يحدث بباريس الان يجبرنا ان نقول الكثير والكثير قبل ان ننتظر مايو القادم الذى سيتم فيه الاعلان عن رئيس فرنسا الجديد، ويجب أن نقف للحظات ونتأمل بهدوء وعمق ما يدور حولنا، وأن ندرك ما يحدث بداخل القارة العجوز، فها هو ساركوزي الذى كانت تتلقى حملته الانتخابية دعم مالى ضخم جدا من نفس الملوك والامراء العرب الذين دعمو حملة هيلاري كلينتون، والذى كان ينوى العودة لقصر الاليزية مجددا لاستكمال ما بدأه بليبيا، بعد دوره البارز مع حلف شمال الاطلسي فى تدمير مؤسسات ليبيا، وما كان ينوى له تجاه الجزائر، خاصة بعد ان أصبح برنار باجولي سفير فرنسا الاسبق بالجزائر والملم بملفها جيدا، والتى كانت اخر تقاريره بشأن الجزائر تقول أن ذلك البلد أصبح مهيأة لاستقبال الموجة الثانية من ثورات الربيع العربي (فى تطابق تام مع تقارير السفارة الامريكية بالجزائر وقتها) صار الان رئيسا لجهاز الاستخبارات الفرنسية، ، ينسحب من الحياة السياسية برمتها بعد خسارته، بينما يتقدم فرنسوا فيون بالانتخابات التمهيدية.

    فأذا كان زلزال عنيف ضرب مدينة دريسدن الالمانية (مقر اجتماع الحكومة العالمية بيونيو الماضى بفندق تاشينبيرغ باليه) بعد خسارة كلينتون، فهي تتلقى اليوم زلزال لا يقل عنفا بخروج ساركوزي من المشهد الفرنسي، ولا أبالغ لو قلت ان الزلزال ضرب المانيا كلها، نعم المانيا التى تقود ما يسمى بالسياسة الشرقية لحلف الناتو، والتى كانت تأمل بملئ فراغ خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وقيادة أوربا وحدها.

    ويبقى الفضل الاول فى حدوث تلك الزلازل لجهاز الاستخبارات الخارجية الروسية FSB الذى كثف عمله بالاونة الاخيرة لتغيير القشرة السياسية لكلا من الولايات المتحدة والقارة العجوز، وها الارض باتت تطرح اليمينيون والقوميون، وصار راعي البقر وقطيع الخراف الابيض بأوروبا فى حالة أرتباك قبل قدوم عام 2017م، وهو العام التى ستبدأ فيه ملامح اوروبا تتغير من جبل طارق وحتى وارسو، وربما تأتى لحظة تجد فيها المانيا نفسها الوحيدة التى تحاول سنَدَ أعمدة الاتحاد الاوربي قبل ان يسقط المعبد فوق رأسها.

    فادى عيد
    الباحث و المحلل السياسى بقضايا الشرق الاوسط
    fady.world86@gmail.com


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    الشانئ الأبتر والمحن الثلاث (ح2) / الشيخ المفتى إبراهيم بن يوسف بن الشيخ سيدي



    الزعيم المؤيد



    ”جليلة الإفادة في شرح وسيلة السعادة”



    Cheikh Ahmadou Bamba: » Mon combat se fait avec la science et la crainte révérencielle de Dieu… »

    Publié par CHEIKH ADAMA GUEYE


    Message du chef de l’ُُُEtat au Khalife Général des Mourides

    PUBLIÉ PAR CHEIKH ADAMA GUEYE


    عيد استقلال مجيد..هرم فيه الخراصون / محمد الشيخ ولد سيدي محمد



    قرن على وعد بلفور وفلسطين تظل صامدة / محفوظ ولد السالك



    المشهد الإعلامي في موريتانيا إلى أين ؟ / سعدبوه ولد الشيخ محمد



    الرأي السياسي / محمد يحظيه ولد ابريد الليل



    أغسطس 1967: وزراء في حكومة ولد داداه يتضامنون مع ولد احمد مسكه ضد رئيسهم